حفل تدشين أوقاف جامعة الملك خالد

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير الرئيس الفخري لأوقاف جامعة الملك خالد، في تمام الثامنة من مساء الأربعاء الموافق 2 شعبان 1439 هـ، بمسرح الجامعة بالمدينة الجامعية بأبها، حفل تدشين الصندوق الاستثماري لأوقاف الجامعة، بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي ورجال العلم والأعمال.

ورحب مدير الجامعة معالي الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، بصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير, حفظه الله, الذي يقف ويدعم دوما كافة مشاريع الجامعة، ويتابع باهتمام وحرص هذا المشروع من بداياته وإلى اليوم.

وقال السلمي «إن الوقف في الجامعات قيمة اقتصادية حضارية كبرى، تؤسس لدعم العلم والمعرفة، وتسهم بشكل فاعل في تقدم الوطن ومنجزاته من خلال ضخ المال في المشروعات العلمية التي تنطلق من الجامعة، ويعود ريعها للمجتمع والبشرية بشكل عام»؛ مستشهدا بالتاريخ الإسلامي المشرق، وبالتجارب العالمية الناجحة التي أسهمت في هذا الميدان إسهاما كبيراً، داعيا القادرين والراغبين إلى الإسهام في هذا الباب الذي يتناغم مع البذل المشكور المأجور في أجلّ صوره، وأنبل مقاصده، ويتوافق مع رؤى التحول الوطني الكبير الذي تتجه له المملكة العربية السعودية، حيث يبقى الأجر والثواب للإنسان في حياته وبعد مماته.

وسيقص سمو الأمير فيصل بن خالد، شريط معرض الفرص الاستثمارية للصندوق الاستثماري لأوقاف الجامعة، ويطلع على المشروعات الـ١٢ التي درستها الأمانة العامة للمشروع عبر متخصصين من داخل وخارج الجامعة، وهي: عيادات طب الأسنان، مركز العلاج الطبيعي، الأشعة التخصصية، مركز علاج وتأهيل ضعف السمع وزراعة القوقعة، المختبرات الطبية، الريادة وحاضنة الأعمال، التعليم الإلكتروني، مجمع مدارس جامعة الملك خالد، مركز الاستشارات الهندسية، المطبعة، تربية وإنتاج النحل، والمجمع الترفيهي التجاري السكني.

وسيشهد الحفل المعد بهذه المناسبة في مسرح الجامعة إلقاء كلمتين: الأولى لأمين أوقاف الجامعة الدكتور عمر بن سعيد آل مشيط، وأخرى لمعالي مدير الجامعة رئيس مجلس إدارة النظارة لأوقاف الجامعة الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي، إضافة إلى كلمة راعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير الرئيس الفخري لأوقاف الجامعة الذي سيدشن أيضا الصندوق الاستثماري.

وسيشهد صباح ذات اليوم اجتماع مجلس النظارة الذي سيكون على طاولته ثمانية موضوعات مهمة، يأتي في مقدمتها مناقشة النظام الأساسي للأوقاف واللائحة الإدارية والمالية الواردة والهيكل الإداري والتنظيمي للأمانة، والخطة الاستراتيجية للأمانة، إضافة إلى اعتماد أسماء وصلاحيات لجنة الاستثمار المقترحة، واعتماد مكتب المراجع الخارجي للحسابات المقترحة، ومنح رئيس المجلس والأمين العام الصلاحيات اللازمة للأعمال.

Send To: 
Media Gate
Promoted to front page